اخبار الرياضةالصحة والجمال

اختتام أضخم مؤتمر في العالم للطب الرياضي ECOSEP*

بعد ثلاثة أيام مليئة بالفعاليات والتجمعات، اختتم أضخم مؤتمر في العالم للطب الرياضي، وهو مؤتمر الجمعية الأوروبية لطب وعلوم الرياضة (ECOSEP)، الذي أقيم في العاصمة السعودية الرياض.

 

 

 

 

 

الرياض..فدوى عبدالحي

 

مؤتمر الطب الرياضي  ECOSEP …اختتم أعماله

في فندق كراون بلازا، وأكاديمية مهد الرياضية، وتم تنظيمه وتنفيذه بواسطة مركز MOVE للطب الرياضي الشامل الذي يعد أول منشأة مختصة في الطب الرياضي المتكامل بالمملكة، ويُعنى بالتشخيص، والعلاج، والتأهيل، والتثقيف، والوقاية للرياضيين المحترفين والمجتمع بالإصابات الرياضية وإصابات الجهاز العضلي والهيكلي، لرفع جودة الحياة للمجتمع الرياضي في المملكة عبر حزمة شراكات محلية وعالمية مع أهم المستشفيات والمراكز.

وشهد اليوم الأول للمؤتمر عقد دورة للإسعافات الأولية للإصابات الرياضية داخل الملاعب الرياضية (SOFTE) بمقر أكاديمية مهد، في حين انطلقت الجلسات وورش العمل في اليومين التاليين بفندق الكراون بلازا، ويُعَدُّ هذا المؤتمر الثامن للجمعية الأوروبية لطب وعلوم الرياضة (ECOSEP) أكبر تجمع في العالم لمجال الطب الرياضي، وقد تم تنظيمه في المملكة العربية السعودية للمرة الأولى، إذ شهد حضور أكثر من 700 مشارك من مختلف دول العالم، بما في ذلك أكثر من 60 متحدثًا من 15 دولة.

وشارك في المؤتمر نخبة من القادة والمسؤولين وصناع القرار في مجال الطب الرياضي على المستوى الدولي من بينهم: رئيس اللجنة الطبية بالاتحاد الآسيوي وعضو لجنة FIFA الطبية الدكتور جورتشاران سينغ، والمدير الطبي لعيادة كلينيكا دو دراجاو – مركز إسبريجويرا مينديز الرياضي البروفيسور جواو إسبريجويرا مينديز، واستشاري جراحة العظام والركبة في مستشفى الريم بأبو ظبي البروفيسور فيليب نيريت، ورئيس اللجنة الطبية لمنتخب البرازيل الدكتور رودريغو لاسمار، والمدير الطبي لمستشفى سبيتار الدكتور بيتر دهوغ، والمدير الطبي للاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” خلود سيباك.

بالإضافة إلى شخصيات مرموقة ومسؤولين من القطاعين العام والخاص في المملكة، كما قدم المؤتمر فرصة للممارسين الصحيين للحصول على 24 ساعة معتمدة (CME) من خلال هيئة التخصصات الصحية.

يأتي هذا المؤتمر تجسيدًا للجهود المشتركة بين القطاعين العام والخاص في المملكة العربية السعودية في مجالي الطب والرياضة، ويتوافق مع رؤية المملكة 2030، ويتضمن المؤتمر شراكات نوعية مع وزارتي الصحة والرياضة، بالإضافة إلى عدد من الكيانات الحكومية والخاصة من الرعاة المشاركين في مجالات ذات الصلة.

وقد تم تنظيم المؤتمر بالتعاون مع شركاء إستراتيجيين، بما في ذلك وزارتي الصحة والرياضة وشركة نحو الرؤية، وتمتع المؤتمر برعاية رئيسية من أكاديمية مهد وشركة يلو وشركة Orthoserv وشركة تقنيات العناية، ومجموعة زهراوي، وبمشاركة رعاة مشاركين وهم شركة بيتنا للخدمات الصحية المنزلية، والجمعية السعودية للعلاج الطبيعي، ومؤسسة شمس الرياض للتجارة، وتحالف دار القوائم للتجارة، وبن رشد التخصصي للعيون، وبي فت وأوبتيمو، وشركة Precision Wellness، والذين شاركوا بدورهم في المعرض المصاحب لاستعراض أحدث المنتجات والتقنيات المتعلقة بالطب الرياضي والمجالات ذات العلاقة.

وشهد المؤتمر مشاركة كلاً من البطل الأولمبي السعودي طارق حامدي، وبطلة ألعاب القوى السعودية يارا أبو الجدايل، تحدثا خلاله عن مسيرتهما الرياضية، وأبرز التحديات التي واجهاها وكيف تمكنا من تجاوزها، وما هي أدوار الطب الرياضي في حياتهما المهنية، على الصعيدين البدني والنفسي.

وأقيم خلال المؤتمر 6 ورش عمل، و20 جلسة، و22 محاضرة علمية، تناولت مواضيع متنوعة في مجال الطب الرياضي، بما في ذلك العمليات الجراحية، والإصابات الرياضية الشائعة وأحدث التطورات في تشخيصها وعلاجها، وتقنيات التأهيل والتدريب الرياضي، والتغذية الرياضية، والتحسين الأدائي، والتكنولوجيا المبتكرة في مجال الرياضة. وتم تقديم العديد من الأبحاث الحديثة والدراسات الحالية في هذه المجالات.

يذكر أن للجمعية الأوروبية لطب وعلوم الرياضة ECOSEP تُعنى بجميع ممارسي الطب الرياضي والتمارين الرياضية داخل أوروبا، لتبادل وجهات النظر، والمعرفة، والخبرات، والاقتراحات، والأسئلة، والأبحاث، والتعليم، والأدلة، والأفكار، من الممارسة السريرية اليومية لأطباء الرياضة والتمارين الرياضية، كما تسهم في تسهيل التواصل بين أطباء الرياضة والتمارين الرياضية وجميع الألعاب الرياضية ومنظمات الطب في أوروبا وعلى الصعيد الدولي، للوصول إلى تبادل أفضل لوجهات النظر، وفهم أفضل وتحقيق خدمات صحية أفضل للجمهور ، و تعزيز الصحة العامة من خلال ممارسة الرياضة من حيث الوقاية والعلاج.

ويعد مؤتمر الجمعية الأوروبية لطب وعلوم الرياضة (ECOSEP) فرصة قيمة للمشاركين في مجال الطب الرياضي لتبادل المعرفة والخبرات، وبناء شبكات اتصال مع ممارسين آخرين في المجال؛ بما يسهم في خلق فرص التعاون في تطوير مجال الطب الرياضي وتعزيز رعاية الرياضيين والمتسابقين في جميع أنحاء العالم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى