الصحة والجمال

اعرفى إزاى مزاجك ممكن يأثر على بشرتك

يمكن أن يكون للتوتر تأثير كبير على صحتك، وهذا يمتد إلى صحة بشرتك أيضًا، حيث يقول الخبراء إن الإجهاد يمكن أن يؤدى إلى تفاقم حالات مثل الإكزيما والصدفية، وهذا مجرد مثال واحد على كيف يمكن أن يظهر ما تشعر به فى الداخل فى الخارج، وحسب ما ذكره موقع everydayhealth يمكن أن يؤثر مزاجك تمامًا على بشرتك، ويمكن أن تؤثر بشرتك على مزاجك، كما تقول طبيبة الأمراض الجلدية الأمريكية دوريس داى.
بالإضافة إلى ذلك، فإن العناية ببشرتك يمكن أن تضفى فى حد ذاتها فوائد على الحالة المزاجية، ويمكن أن يساعدك الروتين الجيد للعناية بالبشرة على تنمية اليقظة، وتحسين حالتك المزاجية.
وفيما يلى خمس طرق قد تظهر بها حالتك النفسية على بشرتك..
1الإجهاد يمكن أن يجعل من الصعب السيطرة على الأكزيما والوردية وأمراض الجلد الأخرى
عندما تشعر بالتوتر، يقوم جسمك بإفراز هرمون يسمى الكورتيزول، والذى يؤدى إلى استجابة القتال أو الطيران وفقًا لـCleveland Clinic ، فإن الكورتيزول ليس سيئًا بالكامل – يمكن أن يمنحنا الطاقة أثناء النهار، لكنه يرتبط أيضًا بمجموعة من الآثار الجانبية غير السارة، من الناحية الجلدية، ويشمل ذلك ضعف التئام الجروح وتفاقم حالات الجلد الالتهابية.
2. القلق يمكن أن يحفز مص الجلد
القلق مرض عقلى ناتج عن علم الوراثة والتغيرات فى بنية الدماغ المتعلقة بتكوين العادات، وكذلك التوتر والقلق، ويشمل العلاج مزيجًا من الأدوية المضادة للاكتئاب، بالإضافة إلى العلاج السلوكى المعرفى.
ووجدت الأبحاث أن التوتر والقلق يزيدان من سوء حب الشباب، ولسوء الحظ فى بعض الأحيان يمكن أن يترك ندوبًا، ويمكن أن يؤدى أيضا إلى إحداث جروح أو فتح الجروح القديمة، ما قد يؤدى إلى الإصابة بالعدوى.
3. يرتبط الاكتئاب بعادات غير صحية للعناية بالبشرة
تساعد العادات اليومية مثل اتباع نظام غذائى صحى وكثير من النوم على تعزيز صحة الجلد، لكن الأشخاص المصابين بالاكتئاب قد يجدون صعوبة فى تناول الطعام الصحي أو الحصول على قسط كافٍ من النوم.
والاكتئاب هو مرض عقلي خطير، قد يكون أحد جوانبه هو انخفاض الرغبة في اتخاذ تدابير الرعاية الذاتية التي تحافظ على صحة بشرتك وجسمك.
4. العبوس يسبب التجاعيد
لا تأخذ هذا على أنه اقتراح بعدم التعبير عن نفسك، لكن اعلم أن إظهار الغضب مع العبوس يمكن أن يؤثر سلبًا على بشرتك فالعبوس المستمر يخلق تجاعيد محفورة فى الجبهة.
5. المشاعر الجيدة تخفف من الآثار السلبية للضغط على الجلد
بدأ أطباء الأمراض الجلدية في التعرف على العلاقة بين الصحة العقلية وصحة الجلد على مدى العقدين الماضيين، وفكروا في كيف أن مجرد الشعور بالحرج أو الخجل يمكن أن يجعلك تحمر خجلاً.
وتشير الأبحاث إلى أن الإجهاد هو أحد الدوافع المهمة لهذا الارتباط، ولماذا يمكن أن يتسبب ضعف أو تدنى الصحة العقلية فى حدوث مشكلات تظهر على الجلد.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى